الثلاثاء، 23 أغسطس، 2016

عشق



من هو اللي عشقله شمس

كيفي ما غربت مرة

تصبحني بدفا وبهمس

وتمسيني بغلا حره

يذوّب في الحشا والروح

لا يعرف جفا لا موح

ولا غير الهنا سره

في نظراتا عمري

وفي ايديها نبت يسمين

لها صافي نقي صدري

وهي صفحات قديسين

تشرق وديده  بالغلا

ومنين ماتاقت ونس

في حضورها نور ودفا

وفي غيابها بيها انحس

احذاي مي متباعده

في روح روحي قاعده

تهوّي عليّ بهمس

وتلمس اوجاعي لمس








السبت، 13 أغسطس، 2016

ليلة ماطرة


ليلة ماطره واسكون
م البرد ايبسن ليدين
ونحنا م الهوى المجنون
قادنا الخطاوي لوين
ما كان اللقا لوّل
وهالمره اللقا طوّل
امتد اسنين
من ما فات جبنا اوقات
م الملقى وم التجريح
وم الشوق وظنون تبات
في ساعة الشمس تطيح
ونحنا للقا مرايفين
في ايدينا يموت الورد
ونحنا للورد حاضنين
ترافقنا عمر وافي
واللحظة ورا لحظة
نحنو للقا الصافي
تروق قلوبنا وتحظى
بملاقاة ودّادين
شكراً للمطر والبرد
حتى لو ايبسن ليدين


الاثنين، 8 أغسطس، 2016

ظن


مع ان العيون اختصرت
نص الكلام واكثر
وياما حكت عنك
بس الجوارح ياحبيبي انتظرت
تسمع سمع مش اكثر
كلمة حبيبي منك
يصدّق حديث كلام
ويستفتحن صيّام

  بظن وصدق ظنك

همس



هاحبيبي..
جيت باشواقي انتحسس
وين حنّك
ودي هاللحظة انتنفس
طيب منك..
من البخور..
وم ليدين اللي احضننه
وم العطور..
اللي اسحرني نشم بنّة..
فيها انت شوق تهمس


بوي


قصيدة (العيد) نتيجة لطولها نوعاً ما لم يسبق لي نشرها كاملة
وحتى صوتية لم أقم بنشرها لأنها تعدت خمس دقائق..وتلبية
لطلب صديق عزيز سأقوم بنشرها كاملة للمرة الأولى.

ترتعش يدك حبيبي

كنت اقوى وهي معاي

بس تعرف كان عيبي

ماعرفت وهي احذاي

نين ليلي قلّ ربحه

نين صبحي غاب صبحه

في صباح الخير منك

فيها روح

تجيني مليانه بحنّك

والسموح

ياكبير القلب قلبك مااتعب

حتى كي غادر اتهب

من مكانا

من زوايا البيت بنّة

بيك ياغالي تفوح

كيف ما كانت زمان

وكنت..كان

كانت السبحه البيضا

فوق يدك بيضا اكثر

كيف نمسكّا انتعثر

تبتسملي

هيّا سبّح..

واحمد الله..

وفي الاخير..الله واكبر

وكي تكملها اشّهد

واذكر الله..واستخير

يابوي اسمعت في الجامع

آذان الفجر والدعوات والتكبير

وماسمعتك فتحت الباب

ولا سمعت الدعا بالخير

ولا اسمعت اتوضى للصلاه

ولا طقات عكوزك

حكت هالصبح للجليز

ونا مازلت في فراشي

أسير الصقع

نحس الدار كي الفريز

تصور كانت اشفاهي

تدوّر راس ياسيدي

عليه اتكب..وتستسمح

عليش اليوم هو عيدي

وبمن يابوي نصّبح

تعودت انتمسى بيك

ونصبّح علي نورك

تعودت نْتبارك بيك

ونفرح غير بحضورك

يابوي العيد هالمرة

كأنه مو من أعيادي

ثقيل وحلوتا مره

وحيد ونا مع اولادي

التمينا..كبير..صغير

البسنا أجمل الاثواب

تبادلنا هدايا العيد

وركّزنا علي هالباب

عسى في لحظة سايفتح

وتحفّزنا من المحظوظ

من يسبق

ينال أول دعا بالربح

ويستفتح بدعوة خير

وتهمسله..تعال افطر

تعال افطر

توّا نا محتاجك أكثر

لو نطول اللحظة كفك

ننثر ادموعي عليه

بي حنين أكثر نلفك

فوق صدري وانت فيه

توّا نا محتاجك أكثر

توعيني..

تبكيني على الماضي

تكفكف بعض دمعاتي

تضحّكني

ونلعب كيف أصحابي

ونرتبك كان جيت فجأة

نلم العابي

إيه بوي

الشقوق اللي في كفك

في يمينك

والنقوش اللي اعتلت

غرة جبينك

كم حكتلي

وكانت ابلغ م الكلام

اغتنم هالفرصه توّا

قبل يمشي

كم حكتلي وما سمعت

اليوم بوي

اليوم هاجت م الحنين امواجي

وانتهابي الشوق نبحث

في ادراجي

لقيت كشكولي القديم

وصورة جمعتنا سوا

كم ضحكت..وكم بكيت

وعشت لحظات الصبا

السين كاتبها انا

تشبه قطار

وتا بدون اطراف

بنقطتين اصغار

وبخط يدك

انت كاتبلي ارقام

الخمسه تشبه السته

والسته تشبه ثمان

كل الارقام اتشابه

ونا ارقامي مااتشابه

يازمان

بس توّا بوي نعرف

بس توّا بوي نقدر

بعد مافات الأوان.


رسائل


يدي علي قلبي
جتني رسايل فاضية
يالله ياربي
تقرا العين وراضية
أيش افهمت
مش عارف
وكنها همت
تذّارف
كللي دموعها
والله ماهي فاضية
والقلب كنّا
ايش صارله
ضاوي كماانّه
قايلة
هو مس واللا عين
يقرا رسايل فاضية

أول مرة


اول مرة نشوف الدنيا
فيها وجه حنون ودود
واول مرة نخاف الدنيا
من يدي تاخذ الورود
اول مرة نبقى قاعد
والافراح عليّ تطوف
اول مرة نضحك واجد
ضحكة مشنونة بالخوف
نقول ازعمها فرحي يتم
وماينغص فرحتنا هم
ناوحبيب  ودود..ودود

خطاوي فلب


كان سابقني بخطاوي
قلبي لك..والريح ريحه
ياغلا حد الشهاوي
وفرحة العين الجريحة
جيتني جابك سعدها
عين تبقالك فراش
وعين غطاتك وحدها

بالرمش والرمش هاوي

مكانك



العام جا هالعام
وانت مكانك فاضي
يداولن الايام
يرضن اللي مو راضي
غير الشوق له هفات
ساعة احلول امبات
يرقن بلاك غراضي
ونحس الخواطر
عالكنين يمرن
ونحس الشوارع
في اخطاي يجرن

لماضى الذكريات

جية اللي ماغاب


جيّة اللي ماغاب
عنّي يوم
تجيني اتعلل بالظروف
تطوي الصفاحي
لا عتب لا لوم
ونا الطيها ملهوف
من خوف الملام ايجرحك
نمسك الجام ملامي
ندّور على اللي ايفرحك
انّقي خفيف كلامي
نسلم وننشد في حذر
ويدي علي الموجوع
كان ريت في صفوك كدر
انغير الموضوع
ونقولك.آنستني م الجوف
امجرب بلاك الخوف
مانريد مني نزعلك
ولا اهناك شي يستاهل
لا بشي ساهل نشغلك
افداك ازعلي هو الساهل
ماصدّقت امتا جيتني
موحش بلاك الليل
اللي بعد لاقيتني
هو كلّه قناديل
ودافي وعلي عطوف
مافيه نعرف خوف.


إحساس


أنا احساس قدامك
عليه تدوس بقدامك
وتمشي ماتعبّرني
تعبّرني حقيقة
بس فاحلامي
واحلامي ما هي كيف
احلامك

صاحبي


لنّا زمان ياصاحبي
ايرفن جوانحنا
طيرين رحالين
يدور الزمان ياصاحبي
ونردو لمطارحنا
جايبنا الحنين
ونلقو عشنا لوّل
مش لوّل
خذنّا طيور
وهو لهن حوّل
سعتا ملمسا لين
 من ريشي ومن ريشك
دافي الركن متزيّن
بخرابيشي وخرابيشك
اللي ماعاد منهن شي
الا في قلوبنا نحنا
وحتى قلوبنا ياخي
باقي في جوانحنا

مانا لولين

احتياج


فيه من نحتاج
منه أي شي
 وانتى نحتاجك
لأنك كل شي
في حضورك
لحظة الضيق انفراج
ومس نورك
للجوارح هو العلاج
لجرح في
لو سألتيني
شن أكثر شي
 خلاني نحب
قلت كلك
من عيونك للنقي
  الطيب العذب
قلبك اللي من
سموحه والعفو
 مليان حب
يارفيقة درب دربي
وحق ربي
لو عطيتك كل عمري
كل عمري لك اشوي
كان خايف يلتفت
قلبي النبي
وكنت خايف يلتفت
يعجز يجي
نين جيتي في طريقا
نبضة القلب الرقيقا
غافلتني ولك مشت
ونا دعيت بكل قلبي
ياجنيني درب خير
وكان خير
يخلف الله علي جابك

 كل خير


الأحد، 7 أغسطس، 2016

سهو

عليْ سهو بيك مشيت
وانتي و الخواطر سارحه
وديتك.. وما وديت
ياعين شور مطارحه
ولو كان غير يروق
الوطن ويريّحنا
نشّارفو للشوق
نسامحوه ويسامحنا
ونطلق الطير جوانحه

تصبيحة

في صباح الخير منك
فيها روح
تجيني مليانه بحنك
والسموح
ياكبير القلب قلبك مااتعب
حتى كي غادر اتهب
من مكانا
من زوايا البيت بنّة
بيك ياغالي تفوح

بنت بلادي

يامحلاها..
في مشيتا تهمس همس
للورد تغني بخطاها
والورد يدوّر عالشمس
يغازلها ويلف وراها
جت من غادي
بنت بلادي
جت بالشملة جت برداها
في الكفوف مع حنتّا
بنة وطني يامطيبها
شيح وزعتر والعرار
والوان تزهي شملتا
كيف الارض اللي خضبها
لون البربش والنوار
تسبق فيها زغروتتا
مرسال ينبي بطربها
في لمة هلها سمار
جت من غادي
بنت بلادي
جت بالشملة جت برداها

يسمين

نرتويبا كل لحظة
وكل وقتا مارواني
بكل شي فالقلب يحظى
من احلامه للاماني
يسمن أيامي بحضوره
يسمن أحلامي بحضوره
وبحضوره احتواني

له زمان

من غلاك
تدسّي جوّا
لك زمان
لو تمكن
فيك توّا 
له زمان
الحزن بيرا بعيد
والغضب يمي يزيد
ونا الغافل
كم تمنيتك نزرتي
ولا اسكننك
نين بيهن زق قلبك
وحتى لو يمي كبرتي
والتجاعيد اللعينة
زينن وجهك نحبك
يمي توّا
ياجمالك يالنقوش
اللي رسمها عمري نا
تحت عينك كنت نلعب
وانتي خفتي
وفوق منها نا مريض
وانتي تدعي وعالوطا
جنبي نعستي
وفي جبينك يوم ماسافرت
بره
وكنت لاهي
وانت ياماحر جمرك
ياماحره
بيك لاهي
شفتي كيف الحب يدمي
ويترك اثاره الحنان
شفت كيف يهد يمي
حتى وأكثر م الزمان

حكاية ليل

الليل هو اللي قالها
ماقلتا حنيت
تمنى تجي بعجالها
وناقلت له ياريت
حنيت كيفك للدفا
وحلت ضفايرها احذاي
حنيت نسمع م الدعا
يالله يامولاي
اوليدي اكبر في قلبه
الهم وانت ربّا
وما له الا انت
ونا بخير دعيت

أسئله

تسأل وبعض الاسئله
ماعندي لها اجابات
يمكن يكون الوله
ويمكن الذكريات
اللي جابني جابك
ونا كنت نحسابك
ماتحن للي فات
وانت التهيت تحسابني
ماحنيت نين جابني
من قالك..طاب الهوى
ونا كنت في عشّي
من قالك..ديما الخطا
مع رادتي تمشي
رمت الخلا
م الضيق روحي شارقة
وما حنيت غير للصادقة
في ضحكة أولاف
في غيرهم مالقيتا
في طيب ونظاف
ودروشه اشتهيتا
فانغام تسارق خفى
في سمعي
ونحس خافت رجعها وبعيد
فاحلام وطوارق كي تجيني
تدمي
ويبقى الغلا
ميلاد عام جديد
يردّني..لك..للمكان
لعمر كان
ولو رحل ..ماأجمله.

ايش صاير

له فرشت بشوق غمري
نحتفلبا كنت ناوي
تقول يمشي فوق صدري
عدّى يعزق فالخطاوي
يمكن اشرب سهو قلبه
مانتبهلي
واللا من جوّا معبّى
نين يغلي
م العواذل زينولا
نين دارنا الحولا
بالعدم فينا يساوي